يضم المكتب العربي أكثر من ٦٠٠ مهندس وفني متخصصين في مجالات هندسية مختلفة كمهندسي الزراعة التجميلية والتصميم الداخلي وحاسبي الكميات، حيث يعملون كفريق متكامل لتقديم أفضل الخدمات التي تحقق متطلبات وأهداف المشاريع المختلفة.

الأسرة

إن موظفي ومدراء المكتب العربي تجمعهم روح الأسرة الواحدة منذ تأسسيس المكتب عام ١٩٦٨على يد المهندس حامد عبد السلام شعيب والذى يُديره حاليًّا نجله المهندس طارق حامد شعيب. إذ تُساهم روح الجماعة في إرساء بيئة جماعيّة متلاحمة داخل الشركة يعتبرها الموظفون والعملاء على حدّ سواء عاملاً أساسيًّا لنجاح المكتب المستدام.

التكامل في العمل

يتطلّب العمل في عدد كبير من المشاريع الوضوح في التعامل، سواءً كان داخليًّا أو خارجيًّا، وهذا ما يميّز المكتب العربي. حيث يتم التعاون والتنسيق بين مختلف الأقسام بوتيره منضبطة طيلة مدة تنفيذ المشروع حرصاً على نجاحه.

القيادة

في الوقت الذي يشجّعُ المكتب العربي فيه أفكار وخاصيه كل فرد من أفراد فريق العمل، فقد أعتمد المكتب سياسة الإدارة الواضحة. لذا قمنا بتشكيل شبكة إداريّة متخصّصة تتولى الإشراف على كافة مراحل عمليّة التصميم والتنفيذ وتعمل بشكل متواصل على تعديل وتحسين بيئة العمل.

التطوّر والتقدم

يثابر موظفو المكتب العربي على تقديم الأداء الأفضل من خلال إتقان مهارات جديدة باستمرار لتطوير أنفسهم على الصعيدين الشخصي والمهني. لذا اعتمد المكتب على دعم كافة أقسام الشركة لإتباع منهجية التعلّم والتطوّر.